مجموعة منتديات نيالا
زوارنا الكرام , أهلنا الأعزاء , هذا منتدى نيالا يبسط لكم أكف التواصل عبر الأنترنت أملاً في كسر حاجز المكان والزمان ولم شمل أبناء هذه المدينه بمختلف أجناسهم وأشكالهم وأعراقهم في مجتمع راقي متقدم .. فنحن وأنتم نشكل معاً النسيج الأجمل للمجتمع الإلكتروني الحقيقي ..
سعداء بإنضمامكم لنا ..

مجموعة منتديات نيالا

منتديات نيالا لكل ابناء ومحبي مدينة نيالا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 اني راحل تسابيح علام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تسابيح علام



عدد الرسائل : 3
العمر : 27
السٌّمعَة : 0
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 19/04/2012

مُساهمةموضوع: اني راحل تسابيح علام   الثلاثاء 31 يناير 2017 - 13:32


إني راحل

لن أرجع مكسور الخاطر لن أترك قلبي يتظاهر
إني قد عدتُ ولا أدري إذ كيف لحبك قد عدتُ وبِحُبك إحساسٌ غادر
قد تحسب أني مشتاقة أو تحسب أني تواقة لكنك حتماً أخطأت في وضع حسابِك يا شاطر
في الماضي كنت صباحاتي بل كنت غدي كنت الحاضر
أحببتك حباً مجنوناً ووضعتك دوماً في الخاطر
إني اذكرى ولا أنسى أن يبقي العهد علي الذكرى مابين شعور ودفاتر
بالحب شملتُك ياقدري وعشقتك دوناً عن غيرك في حبك هيمانٌ ساهر
وأنا اتذكر كلماتك لولاها ما كنت أغامر
إلاكا تخون العهد بنا توهُمني إنك عاشقي بالقول الكاذب تخدعني فحديثك لاشكٍ باهر
أهديتك عمري وزماني ملكتك قلبي وكياني وبقلبي ماكن أُخاطر
الان وقد أخبرتك عن عشقي في ماضٍ أمقُته في زمنٍ لاريب غابر
هل تعلم أني لا أعلم هل عشق أم حب عابر
الان سأعلمك خبري قد يجرح قلباً متفائل قلباً قد كان وفي يوم لي دفئاً وطناً ومعابر
لكن أتحسر من قلبي عن وطنٍ يحكمه جائر
أُو تدري ماذا قد أفعل ؟؟؟
إني راحل
قد أرحل عن وطني بيتي والحضن الدافئ ياذاتي وسأبحث مهمه كلفني عن وطنٍ أسكُنه اخر




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اني راحل تسابيح علام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجموعة منتديات نيالا :: الرئيسية :: فنون :: شعر-
انتقل الى: